الاستثمار في كندا ؟ تعرف علي اخر احصاءات الهيئة الكندية - وما أسباب هذا التراجع ؟
الاستثمار في كندا ؟ تعرف علي اخر احصاءات الهيئة الكندية - وما أسباب هذا التراجع ؟

الصناعة الكندية و الأستثمارات الأجنبية

أعلنت هيئة الإحصاء الكندية أن المستثمرين الأجانب قد خفضوا ممتلكاتهم من السندات الكندية بما يقارب 25 مليار دولار كندي في ديسمبر

، هذا بالإضافة إلى بيع 18 مليار دولار كندي من جميع الأوراق المالية الكندية لنفس الشهر.

ومع نهاية 2018 زاد نفور المستثمرين الأجانب من سوق السندات الكندي وذلك في ظل الاضطراب المالي العالمي خلال هذه الأثناء،

ومن المحتمل أن يكون هذا الانخفاض الكبير أتي نتيجة تراجع روح المخاطرة خوفاً من تقلبات السوق.

وعموماً فإن عام 2018 كان عاماً ضعيفاً في الاستثمار الأجنبي، وحدث فيه أكبر انخفاض للتدفقات الأجنبية منذ عام

2013، فضلاً عن انخفاض الحيازات الأجنبية لسندات الشركات الكندية إلى 15 مليار دولار كندي لشهر ديسمبر أيضاً.

ادعم قرارك الاستثماري - بتوصيات مجانية - وتداول بشكل صحيح

قطاع التصنيع ليس سيئاً كما يبدو

وقد صدرت بيانات خاصة بالمجال الصناعي الكندي يوم الخميس، وكانت بيانات مخيبة للآمال

، كما انخفضت المبيعات للشهر الثالث على التوالي، وعلى الرغم من ذلك إلا أن مجال الصناعة الكندي ليس سيئاً كما يبدو

،وهذا نتيجة الانتعاش التدريجي في أسعار النفط والطلب المحلي القوي.

وتراجعت المبيعات في مقاطعة ألبرتا بنسبة 4 %، مما جعل الحكومة تخفض من إنتاجها للنفط بدءاً من يناير دعماً للأسعار.

آداء الدولار الكندي

وبالنسية لمجال العملات فإن الدولار الأمريكي أنهى الأسبوع الماضي منخفضاً مقابل نظيره الكندي مسجلاً 1.3246 .

انتهز الفرص وزود عدد نقاطك بنسب ممتازة من خلال توصيات مؤسسة أربيك فوركس اليومية.

Leave a Reply

    هل سئمت من الخسارة في الفوركس؟

    هل تعلم أن 94% من المتداولين يخسرون ؟ لانهم يضيعون العديد من الفرص.
    احصل علي أهم الفرص علي مدار الأسبوع بشكل مجاني كامل + هدية أربيك فوركس.

    Icon form
    arabic-forex

    كن دائما علي مستوي الحدث مع محمود حسن

    مجتمع أربيك فوركس ليس مجرد مكان للتداول وانما هو خلاصة تجارب خبراء ماليين في عالم الفوركس ليصلوا بك الي الطريق الصحيح للتداول. انضم الي مجتمع أربيك فوركس وكن دائما علي اطلاع تام بكل ما هو جديد بطريقة مباشرة من محمود حسن – الخبير المالي


    تشاور

    هل تعرف ما هو أفضل بالنسبة لك؟