متى سوف ينتهى سوق الفوركس بشكل نهائى وماذا سوف يحدث حينها
متى سوف ينتهى سوق الفوركس بشكل نهائى وماذا سوف يحدث حينها

هل من الممكن أن ينتهي سوق الفوركس بشكل نهائى :

يطرح الكثير من المتداولين في سوق الفوركس هذا الاستفسار الشائع حول إمكانية انهيار سوق الفوركس بشكل نهائي وأنه لن يصبح له وجود تماما وهو ما سوف يعود بالسلب على الكثير من المتداولين الذين يعتبرون هذا السوق من أسواق التداول المصدر الرئيسي لدخلهم الأساسى أو كعامل استثمارى متميز.

واجابة مثل هذا السؤال تحتاج إلى تركيز شديد حيث أن الاجابة تحتمل الاجابتين “نعم, من الممكن أن ينهار” أو “لا, لايمكن أن ينهار هذا السوق” ولكى نفهم معنى هذه الاجابة بشكل تفصيلى علينا أن نوضح ونفصل الاجابة السابقة بشكل واضح.

بالتأكيد من الممكن أن يحدث انهيار في سعر أحد العملات العالمية الخاصة بدولة معينة أو منطقة جغرافية معينة لكن من المستحيل تماما أن تنهار وتنخفض جميع أسعار العملات العالمية في وقت واحد وبنفس القوة, ولكن يكون انهيار عملة على حساب قوة عملة أخرى مما يجعلنا في جميع الأحوال من المستفيدين في هذا السوق وذلك نظرا إلى أننا نربح في أصل الأمر من الفروقات السعرية بين العملات وبعضها.

الفرق بين الانهيار اللحظى والانهيار الحقيقى :

وهنا يجب أن نفرق بين نوعين من الانهيارات التي تحدث في أسواق تداول العملات حيث أن هناك انهيارات تسمى “انهيارات مؤقتة أو لحظية” وهناك انهيارات اقتصادية وهى التي تسبب هبوط في الأسعار بشكل ملحوظ ولمدة زمنية طويلة, ومن أفضل أنواع الانهيارات السعرية التي من الممكن أن يستفيد منها المتداول هي الانهيارات طويلة المدى لأنها تعطى أكثر من فرصة لبيع هذه العملة التي عليها ضعف أمام العديد من العملات الاخرى القوية وايضا لعدة مرات متتالية مما يعظم من نسب الربح المتوقعه.

بعض الأمثلة حول أشهر الانهيارات التي حدثت سابقا في سوق الفوركس :

وسوف نضرب احدى الامثلة المشهورة عالميا حول انهيار الفرنك السويسرى والذي أدى حينها إلى إغلاق عدد كبير من وسطاء التداول.

حيث تعرض الفرنك السويسري في العاشر من فبراير عام 2019 لانهيار لحظي خلال جلسة التداول الآسيوية حيث انخفض بقوة أمام معظم العملات الرئيسية، بما في ذلك الدولار الأمريكي.
وعزى معظم المحللين هذا الانهيار اللحظي إلى انخفاض مستويات السيولة حيث كانت الأسواق اليابانية مغلقة في عطلة يوم التأسيس الوطني.

وتعرض الفرنك السويسري لسيناريو مشابه قبل سنوات، ولكن هذه المرة لم يكن مجرد صعوداً لحظياً، حيث قفز إلى مستويات غير مسبوقة في يناير 2015 بعد أن أعلن البنك الوطني السويسري فك الارتباط بين الفرنك واليورو والتخلي عن تثبيت السعر عند 1.20. وأدى هذا الإعلان المفاجئ إلى أن يقفز الفرنك في لحظات بنسبة 20% مقابل اليورو والعملات الرئيسية الأخرى.

هذه هي حالات الانهيار أو الحركات العنيفة التي تحدث في أسواق العملات بشكل عام ونظرا إلى ذلك يجب العلم أنه في اغلب الاحيان تكون هناك فرص قوية للاستفادة من هذه التحركات السعرية القوية لتحقيق أفضل عائد ممكن خلال فترة زمنية قصيرة.

وبإمكان كل متداول أن يتجنب الخسارات الكبيرة في حالة الانهيارات هذه في حالة اختيار لبروكر قوي يحمل تراخيص مالية كبيرة حتى يضمن أن اى خسارة سوف يتعرض لها هي نتاج حركة السوق فقط ولم يتحمل حسابه اى خسارات إضافية.

يمكنكم التواصل معنا دائما من خلال وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بنا لمعرفة افضل واقوى الشركات التي يمكنكم أن تقوموا بالتداول من خلالها بكل ثقة ومصداقية

Leave a Reply

    هل سئمت من الخسارة في الفوركس؟

    هل تعلم أن 94% من المتداولين يخسرون ؟ لانهم يضيعون العديد من الفرص.
    احصل علي أهم الفرص علي مدار الأسبوع بشكل مجاني كامل + هدية أربيك فوركس.

    Icon form
    arabic-forex

    كن دائما علي مستوي الحدث مع محمود حسن

    مجتمع أربيك فوركس ليس مجرد مكان للتداول وانما هو خلاصة تجارب خبراء ماليين في عالم الفوركس ليصلوا بك الي الطريق الصحيح للتداول. انضم الي مجتمع أربيك فوركس وكن دائما علي اطلاع تام بكل ما هو جديد بطريقة مباشرة من محمود حسن – الخبير المالي


    تشاور

    هل تعرف ما هو أفضل بالنسبة لك؟